مــــــنـــــــتدى الاســــــــــــــــــــطـــــــــــــــــــــورة اللامــــــــــــــعة

كل ما تحتاجه الاسرة في حياتها وكل ما تتساءل عنه في حياتك تجده هنا كل ما يختص بك او بجمالك او مطبخك او معلومات مفيدة تجده هنا


    كان صديقي

    شاطر

    علا
    المبدع والمتألق
    المبدع والمتألق

    عدد المساهمات : 32
    نقاط : 54
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010
    العمر : 21

    كان صديقي

    مُساهمة  علا في الأربعاء أبريل 14, 2010 5:07 am

    كان صديقي
    كان صديقي وكانت حبه الأبدي
    بل كان حبهما حكاية البلد
    وأستغرب الناس كيف القصة انقلبت
    إلى خصام .. إلى هجر .. إلى نكدِ
    أما أنا الشاهد المذبوح بينهما
    سيفان من نار يختصمان في كبدي
    هو التقاني مريضاَ تائه القدم
    محطم القلب أدمى إصبع الندم
    كن يا صديقي طبيبي وأحتمل ألمي
    هل قابلتك هل حدثتها عني
    هل حزنها كان أقسى أم أنا حزني
    وذلك العطر هل لا زال يغمرها
    أم غيرته؟؟ نعم زعلانة مني
    خسرتها يا لطيشي لا بديل لها بكى صديقي
    هي التقتني وقد شحبت ملامحها
    وكما يذوب الشمع في النار كان أسمه لو مر يجرحها
    مسكت يدي وبكت .. وبكت كإعصار
    هو الذي دمر أحلامي .. هو الذي أمطرني هماً
    لكنني أوصيك خيراً به كأنني صرت له أماً
    بالله هل لا زال مضطرباً أخشى عليه نوبة اليأس
    إحساسه العالي سيقتله خوفي عليه لا على نفسي
    بلغه أن الريح قد خطفت بنتاً على الميناء يعشقها
    وليتجه لشواطئ أخرى فسفينتي بيديه أغرقها
    وكلمني وكلمتني .. لصبح غدي
    ما فارق الهاتف السهران كف يدي
    عودا لبعض أو انفصلا إلى الأبدِ
    سيفان من نار تختصمان في كبدي
    وفيكما الآن شوق الأم للولد
    (كريم العراقي)

    Admin
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 229
    نقاط : 509
    السٌّمعَة : 22
    تاريخ التسجيل : 19/03/2010
    العمر : 30
    الموقع : iman.mountada.biz

    رد: كان صديقي

    مُساهمة  Admin في الجمعة أبريل 16, 2010 2:31 am

    علا كتب:كان صديقي
    كان صديقي وكانت حبه الأبدي
    بل كان حبهما حكاية البلد
    وأستغرب الناس كيف القصة انقلبت
    إلى خصام .. إلى هجر .. إلى نكدِ
    أما أنا الشاهد المذبوح بينهما
    سيفان من نار يختصمان في كبدي
    هو التقاني مريضاَ تائه القدم
    محطم القلب أدمى إصبع الندم
    كن يا صديقي طبيبي وأحتمل ألمي
    هل قابلتك هل حدثتها عني
    هل حزنها كان أقسى أم أنا حزني
    وذلك العطر هل لا زال يغمرها
    أم غيرته؟؟ نعم زعلانة مني
    خسرتها يا لطيشي لا بديل لها بكى صديقي
    هي التقتني وقد شحبت ملامحها
    وكما يذوب الشمع في النار كان أسمه لو مر يجرحها
    مسكت يدي وبكت .. وبكت كإعصار
    هو الذي دمر أحلامي .. هو الذي أمطرني هماً
    لكنني أوصيك خيراً به كأنني صرت له أماً
    بالله هل لا زال مضطرباً أخشى عليه نوبة اليأس
    إحساسه العالي سيقتله خوفي عليه لا على نفسي
    بلغه أن الريح قد خطفت بنتاً على الميناء يعشقها
    وليتجه لشواطئ أخرى فسفينتي بيديه أغرقها
    وكلمني وكلمتني .. لصبح غدي
    ما فارق الهاتف السهران كف يدي
    عودا لبعض أو انفصلا إلى الأبدِ
    سيفان من نار تختصمان في كبدي
    وفيكما الآن شوق الأم للولد
    (كريم العراقي)


    كتير حلوة هالقصيدة مشكورة حبيبتي علا واهلا فيكي بمنتدانا ضيفة عزيزة على قلوبنا وبتمنى دايما اشوف مشاركاتك وقصائدك الحلوة

    علا
    المبدع والمتألق
    المبدع والمتألق

    عدد المساهمات : 32
    نقاط : 54
    السٌّمعَة : 5
    تاريخ التسجيل : 05/04/2010
    العمر : 21

    رد: كان صديقي

    مُساهمة  علا في الجمعة أبريل 16, 2010 7:02 am

    مشكورة على مرورك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 17, 2017 6:50 pm